ابداعات رائعة

تابعنا على فيسبوك

موريتانيا علي شفا الهاوية والتعيينات فيها يتحكم فيها الجنرالات وحرم الرئيس

خميس, 08/11/2018 - 07:21

من يعقتد أن للوزير الأول أو لأحد الوزراء دورا أو كلاما في التعيينات او رأيا في القرارات الهامة التي يدار بها هذا البلد يكون غبيا ومغرورا و مخدوعـــا

هل تعتقدون ان لوزير المالية مثلا دور في أي شيء حتي وزارته التي يتشدق بأنه يحكمهـــا إذن أنتم واهمون كذلك

 وزير المالية يتبلل عرقا ولا ينفع التكييف المركزي في تجفيفه حين تتصل به السيدة الأولي ولو أمرته ان يقفز من مكتبه لفعل وانكسرت عظامه ....

الاغبياء وحدهم يعتقدون أنه له نفوذ بينما هو مجرد حابي وحامع للضرائب والأموال ورسول العذاب والجلاد الذي بعث لتذليل هذا الشعب واخضاعه ومع ذلك ليس له من الأمر شيء فهو عبد المأمور ...

موريتانيا تعيش آخر أيامهـــا و هي علي شفير نار وهاوية لا مستقر لهـــا والذين يتحكمون فيها هم الجنرالات أما غيرهم فهم مجرد وصور وظلال ومفعولات بها لا تؤخر ولا تقدم ولا تغير 

إذا تم تعيينك رئيس مصلحة في وزراة تافهة تتبعك اللعنات فيهـــا فاعلم أن أقرب الناس اليك ليس علي منكبه أكثر من دال واحد أو نجمة بيضاء اسودت من صروف الزمن 

اما إذا تم تعيينك مديرا أو أمينا عاما أو وزير فلا تستغرب لأنك تعرف في قرارة نفسك أنك تعيش بين النجوم وفي السماء والكواكب تحيط بك من كل مكان هذا جنرال خالك أو عمك أوصهرك أو أخوك وكتفاه تحمل مئات النجوم والشهب 

أنت إذن لست كبقية الشعب أنت في السماء وتعيش مع النجوم ,واصحابها وبالتالي فأنت مؤهل للاستمتاع بحياة الرغد وأنت في مراقي السعود 
الشعب من غير أصحاب النجوم أو قراباتهم في الارض وفي الحضيض يذوب حين يأتي البرد ولا يجد لحافا يتدثر به في الشتاء و تحترق عظامه البارزة حين يأني الصيف كما هو حالي ......

حتي منافقو اولئك الجنرالات ليس لهم من نصيب غير النفاق الحافي ....

واذا رأيتم أنه تم الابقاء علي اشخاص من المناطق الشرقية لمدة طويلة فتأكدوا أن ذلك لا يتعدي ذرا للرماد في العيون وتنويم مغناطيسيا لشعبية يمتلكونها بالآلاف 

وكذا الحال بالنسبة لأهالي الضفة و المناطق الأخري ذات الكثافة السكانية العالية

النجوم هي أول سلم في التعيين بموريتانيا لكن سلطان حرم الرئيس أعلي منها بكثير فهي التي تختار المناصب والمشاريع العملاقة لتضع علي راسهـــا كل أقرب إليها من غيره .....

وفي الوقت الذي لا نجد نحن الفقراء ما نأكله يبدد أقارب الجنرالات وأقارب الرئيس الأموال في الخارج في المغرب وتركيا واسبانيا و الولايات المتحدة وفي كل مكان والطير يلعب والطفل في سكرات الموت ...

نحن شعب قتلنا الصمت والجبن عن قول الحقائق مرضانا مرميين في الشوارع ونحن عاجزين عن شراء الدواء لهم 

وأولادنا أخرجناهم من المدراس لأننا لم نستطع أن نصرف عليهم ,,,,,

هذه حياة مذلة وهوان لم نعشها الا في عصر ولد عبد العزيز ونظامه الذي منذ جاء وهو يسومنا سوء العذاب ....

إذن لا تستغربوا غدا إن قيل لكم أننا تخلينا عن جنسيتنا و لجأنا الي بلد آخر لا نعيش فيه تحت  ظل القسطل 

لقد تأكد لنا بالفعل أننا نحن سكان الاعماق لسنا موريتانيين بل مازلنا كما كنا جزء من منطقة النوارة المالية التي ألحقتنا بها فرنسا ايام الاستعمار ...

بالتأكيد ستغيظ كتابتي هذه قرابات لي من أصحاب النجوم لكنني أكد لهم من هنا أن نجومهم لا تعنيني لأنها معطلة و لاتعمل منذ زمن طويل 

والشاعر يقول : 

معللتي بالوصل والموت دونه ....إذا مت ظمآنا فلا نزل القطر

كتبه الاستاذ : محمد محمود ولد شياخ 

47000007